شرموطه تقلع وتمص وتتناك في الشارع – مقاطع سكس

فيلم نيك جماعي لبيضاء بقضبان سود على يد فحول افارقة وقد اتو لزيارة سافلة بيضاء اعتاد احدهم نكحها وبعد المفاجئة ستقبلتهم الغندورة بالترحاب واخذتهم بالاحضان فلاعبوها وداعبوها على هواهم ومن ثم نزعوا ملابسها

نزع الفحول سروال الجنز القصير ثم اجبروها على مص بعض القضبان بحرارة بالغة ثم داعبوا فلقات طيزها وهي بعد في سروالها الداخلي الانيق ثم اركعوها على تكاية بينما قامت بمص القضبان بجنون خالص ثم تداوروا نكح فمها قبل ان تركب الحلوة فوق الديفان وتطوبز لهم ليركبوها من الخلف طيازي بينكا استمرت باستقبال القضبان بفمها من الامام وبكل روعة دمروها من الخلف واوجعوها من الامام حتى افقدوها صوابها من هول المحنة القاسية المجنونة التي تملكتها جراء افعالهم وبينما الفحل ينكح عشها كان الفحول يتفننون بنيك فمها بقضيبين

ثم برمت الحلوة واستمر الفحل بنيك كسها الذي شرع ابوابه وهي تتمدد على حافة الصوفا وقد ركب فحل فوق فرجها والاخر فوق وجهها ليذلوها بقضيبين والشباب يهيمون حولها كالطيور الجارحة كل ينتظر دوره للانقضاض على تلك الشلهوبة العاشقة للفلاحة القاسية ثك قاك فحل فاقتحم طيزها من الخلف بكل قوة ودفع بعزيزه في مكوتها الصغيرة بكل رونق بشكل طيازي قبل ان تتمدد له على ظهرها ليفلع مكوتها ويدمرها وهي تمص وتمشق بالقضبان في فمها بكل حرارة

وبعد ان فقدت الحلوة صوابها قام الفحل صاحب القضيب الهائل فرفع سيقانها الطيبة البيضاء على كتفيه وانقض عليها بكل عمق ونزل بها نيكا في طيزها وهي تصيح فاتاها شاب وغرس عزيز في فمها ونزلوا بها الاثنين فلاحة بكل رجولة وهي تصيح وهم ينكحون بها بقوة فاذلوا بدنها وتداوروها بالكيف وهي تستسلم لهم ولاهوائهم وافعالهم فحولوها ميدانا لقضبانهم المتيمة بالفلاحة والسلخ وبعد ان وسعوا طيزها قامت الشلهوبة فركبت فوق شاب كالفارسة ونزلت نيكا بكسها قبل ان ياتيها قضيب اخر في طيزها

اذ اخذ الفحول بفلاحتها بقضيبين كبار بشكل جنوني ونكحاها بحرارة واوجعاها بالخالص ودمراها بالتمام والكمال وهي كشطيرة اللحم الشهية بينهم تتعرض للعصر والفرك من ثلاثة قضبان وبين الحين والاخر منح الفحول السافلة بعض المساحة لتصيح فتمتعهم بصوتها القارح وبانينها الجارح وبعد الجزيل من النيك بلغ الفحول نشواتهم الجنسية فاجلسوا الفاسقة على الارض وقاموا بارضاعها الحليب الساخن مشقته بحرارة في اروع فيلم نيك جماعي لبيضاء بقضبان سود

106752
-
0%
تقييم الفيلم : 1