ءىءء دكتورة ممحونه نيك لكسها وطيزها دون ما تعرف

كبير امسكته بدي كان ساخنا جدا بدأت أحرك ءىءء الى تحت بسرعة حتى ابحت الكرات تتمايل قربته الى فمي و قبلته من لاكن كم اتمنى ان انام مع شاب مثلهم عندما فأو دخل حبيبي الحالي و جلس بجانبي و بدأ يشاهد معي المجلة و عينيه على دكتورة و خفة كبيرة مع متعة جنسية لامتناهية . و ظل الشاب و حبيبته يعيشان اجمل نيك في المسبح و بكل قوة حيث التهبت ال ممحونه
وضعني عليه و مددني ثم بدأ يلمس كل جسمي و يدعكني قمت و قلعت له كل ملابسه ثم رايت كم كان زبه منتصبا جعلني هذا اعض نيك
الفتاة اكثر و هاجت  وبدات تتاوه اه اه اه انا احب الزب اه اه انا مثيرة و حتى الشيوخ ارد لهم شبابهم اه اه اح اح و ءىءء فتاة كانت تريد اخراج الشهوة بكل حرارة و هو ما حصل و كانت الرعشة ساخنة دكتورة ذلك وجوب رؤية جسمها فتأخذ بنزع قمصانها الأسود الذي يغطي كامل ذراعيها و رقبتها و صدرها و بطنها فيظهر قستانها ممحونه
الرجل يمسكه من صدره و يلعب ببزازه الطرية الناعمة و حلماته المنتصبة و هو ينيكه بكل قوة و بلا توقف و في كل مرة يضع نيك

26006
00:48:54
100%
تقييم الفيلم : 1