sex movies امها قفشتهم ناكها واد فاجر بينيك ام وبنتها

كان لدينا جارة مثيرة تحب النيك, فذهبت إلى منزلها يوم كان زوجها في العمل و أولادها في المدرسة, دخلت إليها فكانت في المطبخ حيث بدأت أحدثها تمهيدًا لنيكها.

كانت ترتدي الأحمر المثير و تنظر إلي نظرات إغراء, ثم قامت و بدأت فجأة تحلمس على صدري ة تحف بزها الكبير علي, لم أضيع الوقت خلعنا ملابسنا و بدأت تمص بكل شهوة و قوّة مما زادني إثارة و قوة و تصمصيم.

بعدها إستدارة ووضعت رجلها على الجلة و بدأت أنيكها من الخلف و هي تصرخ “أقوى, أسرع” و كان كسها الوردي يتلهف للأزبار.

ألقت بزها و أنا أنيكها فتزداد شهوتها, بعدها قالت لي إنها ترغب في تجربة أكثر من وضعية كونها تتقوق لممارسة الجنس معي, فإستلقيت أرضًا و صعدت على زبي و بدأنا النيك, تصرخ و تتهيج, كانت تلك الوضعية من أجمل الوضعيات خاصة إن رأسي بين صدرها الناعم, أمص بزها و أدغدغ حلمتها.

بعدها إنتقلنا إلى وضعية أخرة حيث أدخلت أيري في كسها و بدأت تنط عليه لكن كانت هي تتحكم بالسرعة, في جميع الوضعيات لم تفارق يدي بزها الكبير جدًا

فعلا كان سكس رائع خاصة إنه سكس أمهات و أكثر من ذلك مع جارتنا التي كانت تثيرني منذ فترة.

بعد أن إنتهيت و قذفت في فمها , طلببت مني أن أئتي كل فترة لأنها شعرت في اللذة و أطفأت نارها المولعة.

66272
-
100%
تقييم الفيلم : 3