نص ساعه نيك بجوده عاليه مع عنتيل المحله عبدالفتاح الصعيدي سكس مولع نااار

قصة نيك امهات حصلت معي الصيف الماضي بينما كنت أنتظر صديقي في منزله كي يأتي من الجامعة لندرس سويا, فجأة تدخل أمه علي بثيابها الداخلية المثيرة جدًا و تجلس بقربي و بدأت تلامسني و تتحرش بي, , كانت مشتاقة للنيك.

تأخذ يدي و تضعها على فخذها كما تضع يدها على زبي و تحلمس كي تثيرني,  في بادئ الأمر كنت أتريث في نيكها كونها إمرأة كبيرة ووالدة صديقي, لكن عندما خلعت قميصها و وضعت صدرها الكبير أمامي لم أعد أستطع التحمل خاصة إنها لن تتركني قبل أن ألبي رغباتها الجنسية.

بدأت أمص بزها و ألعب بحلمتها و هي تلعب بزبي الواقف و تمصه من كل قلبها, كانت طريقة مصها تدل على مدى إشتياقها و عشقها لأزبار, ثم قامت و جلست  على زبي كي أنيكها و بدأت تنط و تقفز و هي تصرخ من شدة اللذة, بينما أنا كنت أقبلها و ألعب في صدرها مغرقًا وجهي به.

نغير الوضعيات, أضربها على طيزها , أحلمس فخذها و هي ترتدي الكولان المثير لتعاود وتلعب بزبي من جديد و تمصه و هي تقول كم  أعشق السكس هيا نيكني.

قبل معاودة جولة جديدة من النيك قمت بلحس كسها وإدخال يدي في ملهبها و هي ترتعش .

حينها أدخلت زبي في كسها و بدأت أدخله و أخرجه بسرعة حتى أتى وقت القذف, فوضهته على صدرها و قذفت السائل عليه و على فمها

كانت تجربة نيك امهات جديدة بالنسبة لي وفريدة من نوعها.

232981
-
56%
تقييم الفيلم : 107